اهلا بك عزيزي الزائر نورت منتدانا اذا كنت غير مسجل نرجو منك ان تنضم الى اسرة المنتدى وتشرفنا واذا كنت بالفعل مسجل فماذا تنتظر هيا لكي تشاركنا في المنتدى



 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سألنا خبرأنا عن الكاراتيه فردوا وقالوا الكاراتيه هو :.................

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
The.Last.Legion
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 133
نقاط : 31386
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 15/10/2009
العمر : 26
الموقع : بنها العسل

مُساهمةموضوع: سألنا خبرأنا عن الكاراتيه فردوا وقالوا الكاراتيه هو :.................   الإثنين نوفمبر 16, 2009 1:39 pm

المهارات الهجومية فى كرة اليد
اولا التمرير والاستقبال :-
ان اهم مايجب توافرة من عوامل حاسمة تمكن الاعب من ان تكون تصويباتة على المرمى (ناجحة) هو اللعب الجماعى الخالى من الاحتكاك والذى يتم بالتعاون مع الزملاء ، والتمكن من تمير القرة واستقبالها فى نطاق الزملاء من اعضاء الفريق دون تمكن الاعب المنافس من شن هجمات مؤثرة .
ولايتمكن الفريق الحائز على الكرة من الاقتراب من منطقة مرمى الفريق المنافس الا بتوفر هاذا اللعب الجماعى الذى يتمكن معة الفريق من التصويب فى النهاية على المرمى . ولذا فأنة من الضرورى فى الدروس التعليمية وخاصة بالنسبة للناشئين ان نولى اهتمامنا الاكبر الى تمريرالكرة واستقبالها الدقيق الملىء بالثقة والسريع فى توقيتة .

الجزء الاول : التمرير
تتلخص الاشكال المتعددة لارسال الكرة فى ثلاث انواع التمرير ونطلق عليها ما يلى :


اولآ التمريرة الكرباجية :
تعتبر التمريرة الكرباجية بالنسبة لرياضة كرة اليد اهم انواع التمريرات واكثرها اقتصادا فى الاداء ، وتلا ؤما مع الغرض وذلك فى حالتى تمرير الكرة وتصويبها . وتعد اهم مميزاتها هى الحركة الكرباجية للزراع ، ويسبق مرحلة خروج الكرة من اليد خفض الكرة الى اسفل كحركة للاعداد حيث تعتبر هذة الحركة مقدمة للحركة الكرباجية والتى يكون اتجاها مضاد لها بان تؤدى بذراع مثنية مليئة بالمرجحة . واثناء حركة الرمى يجب ان تكون اليد خلف الكرة وذلك لنقل القوة
من اليد الى الكرة ، اما تحريك اليد الى احد الجانبين فأنة يؤدى الى ان تصبح الرمية عديمة القوة وغير دقيقة .



ثانيا : التمريرة البندولية (التمريرة المرجحية ) :-
ويمكن تحقيق الاداء المؤكد للتمريرات ، وخاصة عند الحجز وتغير الاماكن عن طريق ارسال الكرة بأستخدام التمريرات البندولية من مستوى الحوض ، وذلك لان جسم الاعب المستحوز على الكرة ، يكون فى هذة الحالة بين كل من الاعب المنافس والكرة نفسها .
تعتبر التمريرة البندولية بصفة عامة من انسب صور اساليب ارسال الكرة عبر مسافات قصيرة فقط ، على ان يقتصر اداؤها على الحالات التى يكون توصيل الكرة فيها عن طريق استخدام التمرير الكرباجى امر غير مناسب . وتسهم مختلف انواع التمرينات البندولية فى الارتفاع مستوى مهارة اللاعب بدرجة كبيرة .

ثالثا : التمريرة الصدرية( التمريرة الضاغطة):
اثبتت التمريرة الصدرية ملاءمتها بصورة متزايدة كصورة من صور التمرير ، وهناك لصور التمريرة الصدرية هما :
الطريقة الاولى : تمريرة صدرية بكلتا اليدين .
الطريقة الثاني: تمريرة صدرية بيد واحدة .
وتسمح كل من هاتين الطريقتين الخاصتين باداء التمريرة الصدرية بتحقيق لعب الكرة باسرعة الخاطفة داخل حيزضيق ، ودون ان يضيع اى وقت يذكر عن طريق الاتيان بالحركة التمهيدية ، وتكاد فرصة اللاعب المنافس على الدفاع تكون معدومة تمامآ ، حيث ان فترة الاعداد السابقة لهذا النوع من التمرير لا يكاد يشعر بها اللاعب المنافس على الاطلاق .
ولذا فأن هاذا النوع من التمرير يتناسب للغاية مع سرعة الهجوم .
الجزء الثانى : استقبال الكرة ( اللقف)
يعتبر لقف الكرة فى اى موقف من مواقف اللعب من اهم شروط فن الاداء الاساسية اى واجب توافرها للا عبين . فان الاحتفاظ بالكرة بين افراد فريق من الفرق ، يتوقف اثناء المباراة بصفة قاطعة على ايجاد فن اداء اللقف الذى ولابد ان يجيدة كل لاعب من اللاعبين بطريقة مثالية .
ومن المطلوب بالنسبة لرياضة كرة اليد فى مجال الاطفال ومن منهم فى مقتبل العمر ، ان يقوموا دائما بالقف الكرة بكلتا اليدين ، حيث يعتبر اللقف باستخدام كلتا اليدين بمثابة الطريقة الاساسية لاستقبال الكرة . ولا ينتمى لقف الكرة باستخدام يد واحدة الى المدرسة الاساسية لرياضة كرة اليد ، وذلك لانة يعد بمثابة طريقة اكثر صعوبة كوسيلة من وسائل استقبال الكرة .
لا يجوز الا للاعبين من الرياضين ذوى المستوى العالى الذى يؤهلهم الى ذلك ، ان يلقفو الكرات بيد واحدة ، حيث يجيدون بشكل مأمون طريقة الاداء هذة عند بلوغ هذا المستوى فقط .



الجزء الثالث : التصويب :
التصويب على المرمى( التسديد على المرمى):
تهدف كل حركات الهجوم الى الانهاء بالتصويب الناجح على مرمى الفريق المنافس، فكلما كانت حركات اللعب متسمة بالمرونا والديناميكا ، وكانت متصفة بالانسياب والدقة من حيث الاداء ؛ كلما ذادة سعادة اللاعبين والمتفرجين فى نفس الوقت وخاصة اذا انتهت تلك الحركات بتصويب الكرة على المرمى بقوة وفى مكان ملائم .
ويعتبر التصويب على المرمى اهم عنصر من عناصر ممارسة كرة اليد وخاصة بالنسبة للاعبين صغار السن .
ان التطوير السريع الذى طرأ على رياضة كرة اليد فى السنوات الاخيرة ادى الى ظهور انواع جديدة من التصويب بالاضافة الى الصور الرأيسية المعروفة للتصويب على المرمى تلك التى تستخدم بمستوى على جانب كبير من الكفائة حتى من صغار السن من اللاعبين ايضا . ولا يكون هناك اى مجال للعجب اذا ما شاهدنا ان لاعبى كرة اليد الصغار يجدون انواع تصويبات كثيرة؛ ويستخدمونها باداء رائع اثناء المباريات وخاصة اذا كانت الممارسة العملية لرياضة كرة اليد قد بدأت فى وقت مبكر لهؤلاء اللاعبين .

الجزء الرابع: تنطيط الكرة

تظهر وتتضح اهم الفروق الخاصة بفن الاداء لمباريات كرة اليد (7) سبعة افراد وكرة اليد(11) احد عشر فردا متمثلة فى تنطيط الكرة ، ويمكن سبب ذلك فى اختلاف قانون ممارسة كرة اليد الذى يسمح للا عب بتنطيط الكرة سواء كان ذلك من الثمات او اثناء الجرى ، وباستخدام يد واحدة من الارض واليها وبالعكس . ومن ناحية فن الاداء بالكرة ، مكنت هذة الطريقة من تعدد امكانات اللعب ولاداء فى مجال تخطى لاعب تنطيط الكرة وحركات التموية .

اولآ : تنطيط الكرة بأستمرار:-
يتم استخدام تنطيط الكرة بأستمرار فى مباريات كرة اليد ويسمح بتنطيط الكرة بأستمرار للاعب ليتخطى الزمن المحدد والمسافة المحددة التى تنص عليها مواد قانون ممارسة كرة اليد عند تنطيط الكرة ، وفى ذلك المجال يجب ان نراعى عدم دفع الكرة بشدة ، وانما علينا تنطيطها بصفة مستمرة بترديدها على الارض بيد واحدة ( يمينا او يسارا او بالتبديل ) .
ثانيا : تنطيط الكرة لمرة واحدة :-
يعتبر تنطيط الكرة لمرة واحدة هو اسهل طريقة للتنطيط ، ويغلب استخدامها فى ممارسة كرة اليد ويتم تنطيط الكرة لمرة واحدة وفقا لمواد قانون ممارسة كرة اليد تماما والتى تكون طريقة ادائها امرا محددا الى درجة كبيرة .
الجزء الخامس : الحراكات الخداعية ( التمويه)
يستخدم لاعب كرة اليد كافة المهارات الفنية والحركات الخاصة بالجسم عند قيامة بأداء حركات التموية.
فمن الممكن استخدام التصويب على المرمى وتنطيط الكرة وتمريرها والتوقف والبدأ على سبيل المثال ، وحسبما يملية الموقف كحركات خداعية مؤثرة .
وتعتبر الحركات الخداعية وسيلة ناجحة اثبتت فاعليها فى مجال توجية حركات اللاعب المنافس الى الاتجاة الخاطىء واعاقتة عن التعرف على مايريد اللاعب اداءة اصلا .
وهناك ارتباط وثيق بين حركة التكوية والحركة التالية لها . ولا يمكن من الناحية العملية فصل الحدثين عن بعضهما البعض ويمثل الترابط بين حركات التموية والحركات التالية لها مجموعة حركية واحدة ، تعتبر فى حد زاتها صورة حركية لها معالمها الخاصة ( من حيث اتساع مدى الحركة وطريقة نقلها ) اذا ما قار ناها بحركات اللاعب الالية غير المركبة . ويبين التحميل الخاص بألية الحركة مايثبت ان المناوراة الخداعية يمكن وصفها بأنها توافق حركى ، ويجب الاستفادة من هذة المعلومات عند اختيار طريقة التعليم ، واضعين اياها فى الحسبان.

زي لاعب الكرتيه
هذا الزي الذي يتألف من جكيت أبيض مع بنطال أبيض وأحزمة متعددة متلونة حسب مستوى المتدرب "جي" وهو بالأساس من رياضة الجودو المنتشرة في هذا القرن .
هذا اللون الأبيض للزي يعبر عن النوايا النقية يرفض الأفكار الشريرة المرهبة .
وكما نعلم فأنا تعدد الرياضات وإختلافها يؤدي إلى اختلاف الزي بشكل مباشر .فكل زيه الخاص وقد يشابه بعضها زي الراضة الكراتيه ويعبر الزي عن رموز وتقاليد وتاريخ تلك الرياضة .
ويجب على الممارسين والمحترفين إرتداء هذا الزي الخاص بهم وييجب التدرج بإدخال هذا الزي إلى الطلبة المبتدئين فلا يفرض عليهم فرضا وثد يقوم النادي بتوفير زيه الخاص المتبع لديه للطلبة الموجودين فيه .

مفهوم الفورمة الرياضية .:
بدأ ملايين من الناس في السنوات الأخير بإكتشاف فوائد الرياضية ففي كل مكان نجد من يمارس رياضة المشي او التنفس او قيادة الدراجات الهوائية او السباحة او الكراتيه التي اقوم بالحديث عنها لإنها تجمع بين اللياقة البدنية العامة وكذلك الخاصة من حيث إظهار شكله الحيوي القوي وكذلك قدرته بالدفاع عن نفسه * ففي رياضتنا جانبان جانب صحي بدني وجانب مهاري فني وكذلك تتبع الإرتقاء الروحي مقابل التدريبات البدنية *وتعتبر لعبة الكراتيه من ادق الألعاب للفنون القتالية في أدائها لحركاتها وقوانينها . وقد بقيت محافظة على تقاليدها العريقة بفضل أساتذتها ومعلميها فهي كما قلت لا تزال تتبع الإرتقاء الروحي قبل التدريبات البدنية وعملية المزج بينهما لتطوير اقوى اسلوب في أداء الأساليب وكما قال السيد (( ناكاياما)) لكي تكون لك ضربة قاتلة بيد واحدة يجب ان تصل الا ذروة الإرتقاء الروحي وذروة القوة عند لحظة إصطدام ضربتك بالخصم وهذا طبعا مما لا شك فيه يأتي من التدريب المستمر والمتواصل ....
مفهوم الفورمة الرياضية :..
هي الحالة المثالية من الأعداد والتي تكفل تحقيق اللاعب لإنجازات عالية والتي يصل اليها اللاعب من خلال مرحلة جديدة من التطور .
ويجب ان لا تفهم الفورمة الرياضية على أنها متطابقة للحالة التدريبة العالية * ولو ان الحالة التدريبة العالية في حد ذاتها أساس لتحقيق فورمة رياضية جديدة إلا أنها ليست كافية لتحقيق أعلى مستوى من الإنجاز (( الفورمة الرياضية)) * إذا لم يعد الرياضي من الناحية النفسية ويمتلك مستوى عالي من يقظة الجهاز العصبي المركزي لكي يحقق النجاح خلال المسابقة الأساسية ويجب عند ذلك أيضا ان لا يفهم الإعداد النفسي على انه الإرتقاء بالنواحي المعنوية للرياضي بل يشمل النواحي النفسية الأخرى *مثل الإحساس بالزمن والإحساس بالمسافة وكذى إظهار الحمية والإصرار على مواصلة الأداء للعمل الشديد في الظروف القاسية والمختلفة والتي يتعرض لها خلال المسابقة وهو في حال التعب الشديد بهذا الشكل تكون الفورمة الرياضية وهي عبارة عن الحالة التي يكون عليها اللاعب والتي تتصف بمستوى عالي وعلاقة مثالية بين جميع جوانب الأعداد الخاص به (بدني-فني-نفسي-تكاملي) ومن الأمور التي لا بد من توضيحها في هذا البحث ان اي دورة راضية أو بطولة لا بد من ان تكون مطابقة لتحقيق فورمة رياضية عالية ولا بد من ان تمر بثلاثة مراحل هي ...
أولا..مرحلة الإعداد :
*الإعداد العام :
وهو عبارة عن رفع المستوى البدني العام وكذلك رفع إمكانية ألأجهزة الوظيفية وخلق الأسس البدنية والتكنيكية (( الفنية)) والنفسية للإرتقاء بالنتائج .
بهذا الشكل فإن التدريب يوجه قبل كل شيء نحو إيجاد أسس العمل نحو الإتجاه لرفع النتائج المطلوب الوصول إليها .
التركيز أولا على رفع كفائة وإمكانية اعادة بناء (ATD) بالصورة الهوائية او اللا هوائية أو الإثنين معا ... وكذا النمو المحدد للعوامل الخاصة للقوة المميزة بالسرعة وكذا رفع مستوى القوة القصوى والإرتقاء من الناحية الفنية وكذا كفائة الجهاز الدوري التنفسي وفي هذه المرحلة يجب رفع مستوى مقدرة لاعب الكراتيه لتحمل مقادير عالية من الأحمال التديبية التخصصية الكبيرة .
ويجب ان يكون في الفترة الأولى للإعداد بالنسبة لأوجه النشاط (( الخاص بالكراتيه )) وتحتل المسائل العامة الماكنة الأولى من الحجم العام (( من 70 -80% من وقت التدريب)) ومقدار التدريبات الخاصة بالبطولات (( التكنيكات الخاصة بالكراتيه )) للحجم العام للعمل المؤدي يكون قليل بالفترة الإولى من المرحة الإعدادية من حيث الإصراف في إستخدام تدريبات المسابقة في هذا الوقت مع انقاص الإعداد العام يمكن ان يؤثر عكسيا على النتائج الرياضية .
*الإعداد الخاص :
التدريب خهلال هذه الففترة من الإعداد يكون موجها بصورة مباشرة نحو تحقيق الفورمة الرياضية وهذا يتحقق بوساطة زيادة دور تمرينات الإعداد الخاص والقريبة من المسابقات كما نستخدم هنا بشكل مباشر أيضا تدريبات المسابقة ذاتها ومن الأفضل ان تحتوي التدريبات على تنمية الصفات المركبة (( امكانية السرعة والتحمل الخاص )) على اسا القواعد التي تكونت في الفترة الأولى من مرحلة الإعداد كما انه في هذه الفترة توجه اهمية كبيرة نحو تطوير الاداء المهاري ((التكنيك )) حيث يتحقق ذلك بشكل متوازي مع نمو الصفات البدنية ويتخذ شكلين :
_الأول..التطور النوعي للقدرات الخاصة بالأداء (( شكل وتركيب الحركات )) وكذلك كأساس للإرتقاء بإمكانيات السرعة القصوى للحركات الخاصة للكراتيه .
_الثاني .. العمل على تواجد التكنيك الإقتصادي للحركات على اساس حساب عمل المجموعات العضلية وتطوير فاعلية التنفس وفي هذه المرحلة يجب عدم اغفال اداء التمرينات الإعداد العام لأنه سوف يسمح بالحفاظ على مستوى الإعداد العام من جهة ومن جه أخرى سوف يعطي الظروف المثلى لنمو الحالة التدريبة الخاصة ويسهل تشكيل الإرتباطات الخاصة الدقيقة بين مكونات الفورمة الرياضية .
*حفظ توتر العضلات وتوفير الإسترخاء للجسم .
* توفير حرية وسهولة اكثر للحركة .
* زيادة مدى الحركة ((المهارة)) .
* منع الإصابات بإذن الله ..إجهاد العضلات ..فإن العضلة القوية الممدودة مسبقا تقاوم الإجهاد أكثر من تلك القوية غير الممدودة.
*جعل النشاطات المجهدة مثل الجري والحركات العنيفة في الكراتيه سواء في الكوميتيه او الكاتا اسهل فتمدد العضلات ويجعل الجسم جاهزا للنشاط والحركة والتمديد ايضا ..طريقة لإعلان العضلات انها على وشك ان تعمل .
*تطوير معرفة الجسم والشعور به عند تمديد اجزاء متنوعة من الجسم فإننا نسلط الإنتباه إلى تلك الأجزاء ونتصل بها ونشعر بها .
*تسهيل وتحريك الدورة الدموية .
*المتعة من خلال المرونة .

نصائح ووصايا مؤسس الكراتيه الحديثة ..شيهان فوناكوشي .
1- إن الكراتيه ليست التدريب داخل الدوجو فقط .
2- لا تنسى بأن الكراتيه تبدأ بالإنحناء احتراما وتادبا وتنتهي بالإنحناء تإحتراما وتأدبا.
3- لا تهاجم أولا .
4- يجب على لاعب الكراتيه أن يتخذ سبيل العدالة .
5- يجب عليك معرفة نفسك أولا لكي تتمكن من معرفة الآخرين .
6- إن تطوير الروح هي الأهم والأعظم أما المهارات التكنيكية فهي الوسيلة لتحقيق الهدف .
7- يجب ان تحرر ذهنك .
8- إن الفشل وسوء الحظ يأتي من الفشل .
9- الكراتيه تدريبات مستمرة مدى الحياة .
10- أدخل الكراتيه في كل عمل تقوم به .
11- الكراتيه مثل الماء الساخن اذا لم تقم بتسخينها بشكل مستمر فإنها ستبرد .
12- لا تفكر بأنك يجب ان تفوز بل فكر بأنه يجب أن لا تخسر .
13- النصر يعتمد على مقدرة الإنسان على التمييز بين النقاط الغير محصنة من النقاط لدى الخصم.
14- إعتبر ان ايدي وأرجل خصمك سيوف حادة.
15- تحرك وفق خصمك .
16- عند مغادرتك البيت فكر بوجود ملايين الخصوم يقفون بإنتظارك.
17- الإستعداد دائما للمبتدئين والوضع الطبيعي للمحترفين.
18- ان الكراتيه شيء والإنخراط بالقتال الحقيقي شيء آخر .
19- خدعة في كل وقت .
20- لا تنسى :
أ-) قوة وضعف الطاقة .
ب-) بعد وقرب الجسد .
ج-) بطء وسرعة التكنيك .

الفتاة وممارسة الكراتيه ..:
مهمة جليلة هي السير في مركب الحياة التي تزداد أعباؤنا يوميا بعد يوم ودفع مجداف هذا المركب يتطلب قوى وعزيمة من ربانه تمكنه من المضي قدما عبر امواج الحياة العاتبة السير بسفينة الحياة في الألفية الثالثة هي مهمة لا تكون إلا بتعاون كلا الجنسين عليها معا بل ان المرأة هي التي ترسم الدرب للرجل ليسيرا معا والمرأة لتقوم بهذه المهمة تحتاج إلي جانب العقل المحنك المدبر إلى قوة جسدية تستطيع إكتسابها عبر مختلف الطرق والرياضات والتي تبرز الكراتيه بينها (فالكراتيه علم مستقل بحد ذاته ) والإنسان الذكي هو الذي ستطيع ان يرقي بعلمه عم طريق رياضته وذلك يكون عن طريق اختيار الرياضة الصحيحة التي تؤدي به إلى السمو وموضوعي هو عن الكراتيه ............
فالكراتيه علم مستقل بحد ذاته لا يفهمه أحد وهو بعيدا عنه أو لمجرد قراءته في طيات كتاب مضى عليه زمن بل يفهمها من يعيشها بعقله وروحه وجسده وهي ليست مستحيلة فالجميع بين الفعل والروح والجسد أمر سهل ومن هنا يستطيع الإنسان الإستفادة منه .
ولاعب الكراتيه سواء أكان شابا او فتاة هو لاعب مميز ينظر دائما الى الأمام بكل طموح وتواضع فلاعب الكراتيه كالنهر الجاري كلما زاد عمقه قل هديره ..هذا ما علمنا إياه أستاذنا القدير ((عمر إشتيه )) وهذا ما يجب تعليمه لكل من يرغب فعلا ان يكون لاعب كراتيه .والفتاة في المجال أصبحت قدرتها الجسمية أكبر وثقتها بنفسها أكبر وقدرتها على الإهتمام بنفسها أصبحت أكبر مما كانت عليه سابقا ..
ولطالما كانت الأنثى في مجتمعنا مهضومة الحقوق تقع عليها الواجبات فقط دون مقابل ليس لها دور في الحياة والمجتمع ولكنها الآن أصبحت تدخل في معتزل الحياة بسبب الحرية المحدودة التي منحت لها من قبل أولياءها ........
وأنا اوجه كلمة لكل أب يريد الحفاظ على إبنته ان يعلمها ما استطاع ويدخلها في معترك الحياة وبذلك لا يخاف عليها . وبصفتي لاعب كراتيه أدعو كل فتاة الإلتحاق بأي نادي او مركز كراتيه قريب من مكانسكناها وستلمس إيجابيات ما اقوله حين التحاقها بالنادي او المركز ... ..لن أطيل عليكم أكثر من هذا راجي منكم ان تتفهمو ما اعنيه من مقالتي هذه وفي النهاية لكل منا حقوقه وواجباته ولكل منا رسالته التي ان يؤديها بإخلاص ليفيد بها أبناء شعبه ووطنه ..
وذلك يكون بعيدا عن طلب المناصب ومن ثم التفكك وأدعو كل المدريبن واللاعبين ان يتوجهو تحت كلمة المصلحة العامة أو لاً بعيدا عن طلب المناصب والكراسي ومن ثم التفكك ...
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
ملاحظة .. هذا الموضوع قد كتب مسبقا بإحدى منتديات هذا الموقع من قبلي انا ...


الشوتوكان والأستاذ فونوكوشي
أنشئت رياضة الشوتوكان الحديثة عام 1922 على يد الأستاذ جيتتشن فوناكوشي حيث قام بتقديمها في طوكيو* وهي عبارة عن فن اوكيناوي قتالي جاء من الصين إلى جزر ريكيو على شواطئ اليابان اي ما يعرف اليوم اوكيناوا.
الشوتوكان مزيج من اسلوبان للقتال الشورن(shuri-te) الوشوري(naha-be) حيث ان القسم الأكبر كان من الشورن حيث ان فوناكوشي قال بأن الخلط الكامل بين هذه الأسلوب يعتبر خاطئا جدا وقد تفرغ على سبيل المثال من الشوري (naha-be) ما يعرف اليوم برياضة (الكوخيريو) وقد واجد الفن الأوكيناوي القديم في القرن الخامس عشر . ثم انتشرت هذه الرياضة في اليابان وبريء بفتح نواد لتعليم هذا الفن "الشوتوكان" تحت إشراف المدرب فوناكوشي وقت تحولت هذه الرياضة وإختلف مع الإستخدام حتى ان اسمها قد تحول من المعنى الصيني إلى الياباني أي اليد الخالية kara الــ"kara" ثم قام الأستاذ فوناكوشي بالإستراحة موكلا مهمة تطوير وتدريب هذه الرياضة الى ابنه جيكو فناكوشي المعروف بـــ باشيتاكا فوناكوشي وقد تم افتتاح ناد مركزي لهذه الرياضة تحت اشراف فناكوشي وقد تم اندلعت الحرب اليابانية عام 1949 قتل خلالها إبن فناكوشي جيكوفوناكوشي وتدمر المركز الرئيسي لتدريب الشوتوكان إلى عام 1949 بدأ إسترجاع هذه الرياضة من قبل فوناكوشي وبعض مساعديه الذي تدربوا معه أيضا استخدمو رياضة الكيك بوكسنج الصينية حيث ان هذه الرياضة هي التي كانت مسموحة في ذلك الوقت في اليابان ثم اخد الأستاذ ناكياما كممثل اساسي وفعال في تطوير رياضة الشوتوكان وعمره مساوي 89 عاماً.

الكاتا وموقعها في الكراتيه ...
في معظم فنون القتال الشرقية الكاتا هي قلب النظام * حيث انها تحتوي جميع التكنيكات والإستراتيجيات القتالية المستخدمة في هذا الفن الأسلوب القتالي .
وبالنسبة لليابانيين والصينيين القدامى كانت الكاتا هي جوهر التدريبات لأنهم ادردكو انه فقط من خلال الكاتا ودراسة تطبيقاتها واتفكيكاتها"kata bonkai" "بونكاي كاتا" ستتطور مهارات القتال الحقيقية لديهم .
ولو رجدعنا الى المصادر التاريخية فإنه في معظم الدول وجدت هذه الكاتا وهي ما تعرف بحركات راقصة فمثلا لدى المصريين القدماء كانت هناك حركات خاصة لم تكون من اجل الفن بل كانت أساليب تدريب تنوي تحضير المقاتل للحرب وقد استخدمت لفترات طويلة من الزمن .
ومن اهمية الكاتا انها تحافظ على تكنيكات غير مستخدمة في القتال العادي لأنها غير ممسموحة فمثلا في الكاتا شنتي يظهر هجوم أسمه نوكيت على العيون في ال كورو رونفا يستخدم اللاعب الأرجل بضربة على الركبة وأمثلة أخرى .
ان من المهم للمتدربين وممارسلة الكاتا وتطبيقاتها مع زميل لهم لتقدير السافات والإدراك التام اون لا يمارسوها على شكل حركات راقصة فقط بل تطبيقات عملية متنوعة ومتجددة.
وبما ان الكراتيه متغيرة ومتجددة يجب على اللاعب الإستمرار في التعلم فهي كالبركة لا نريدها ان تتبخر فتكون جامدة وراكدة بل نغذيها بمصادر متجددة مثل وضعها على نهر جاري فتحيا ولا تركد . وهكذا لاعب الكراتيه لذا ييجب عدم تجاهل الكاتا او تكون الكاتا موجودة فقط كمظهر لائق وحركات جمبازية ويعرف هذا عندما يسأل اللاعب عن تطبيق حركة محددة في الكاتا فيكون الجواب سخيفا او يكون يعتمد على مهاجمين وهميين بشكل غير حقيقي ودفاعات غير حقيقية .
لذا يجب علينا معرفة الوسيلة التي بتدرب من اجلها اللاعب هل هي فقط من اجل احراز نقاط في المباريات والوصول الى مراكز مثل الجودو ام من اجل الدفاع عن النفس من خلال غرس مهارات عملية في ذهن اللاعب للدفاع عن النفس من خلال غرس مهارات عملية في ذهن اللاعب للدفاع عن النفس من خلال غرس مهارات عملية في ذهن اللاعب للدفاع عن النفس في هجومات مختلفة مثل ضربات الأيدي والأرجل والأسلحة قريبة المدى مثل السكاكين وعلب الزجاج فإن دراسة الكاتا بشكل عميق وواعي يساعد ويكون ذات قيمة وبالتالي نكتشف عدد لا بأس به من التكنيكات المستخدمة داخل الكاتا وكما يقول جينشن فناكوشي ان الكاتا هي الأساس حيث انها تحتوي على التكنيكات القتال"الكوميت" والدفاع عن النفس تحت ظروف اكثر صدقا بحيث تكون بشكل مدبر بين الممارسين بحيث يطبق الأول العدوان ويقوم الثاني بتطبيق الدفاع .
من الملاحظ ان مطالب وقوانين منافسات الكاتا الحديثة والقتال تسلك طرقا معاكسة لطرقها الأصلية التي صممت من اجلها .
فمثلا في تطبيق الكاتا (نيجوشيهو) الحديث نرى ضربتا أرجل عالية مظهرها جميل لكن في التطبيق الأصلي يكفي رفع الرجل من أجل رد الهجمة *فأصبحت مباريات الكاتا أشبه بالجمباز .
ولذلك يجب علينا تقييم انفسنا كالتالي :
هل لأنك تستطيع تسجيل النقاط على خصمك في مباريات لديها قوانين وقواعد تمنع الهجمات على اماكن ضعف لدى الإنسان وتمنع الإشتباك الثقيل فهل هذا يعني انك لاعب جيد وأنك قادر للدفاع عن نفسك وأن حركاتك قابلة للتطبيق عمليا في الخارج ؟
بالطبع لا أظن ذلك أما الطريقة الوحيدة التي تجعل لاعب الكراتيه قادرا على التصرف في الحياة الخارجية العملية وتطبيق الكراتيه هو بممارسة الكاتا بشكلها الصحيح وفهم تطبيقاتها وممارسة تكنيكاتها المؤثرة على أماكن الضعف لدى الخصم فإن تمارين"السانشن كاتا" هي التي تحدد وتبين اللاعب الحقيقي الممتاز أيضا الكاتا شرط هام من اجل تطوير القدرة على التحمل والقوة والمرونة وهيمفيدة كعملية مساعدة إلى القتال الحر فإن مهارة لاعب الكراتيه هي القدرة على الدفاع والهجوم في الوضع الحقيقي ومن الواضح ان الكراتيه هي طريقة للدفاع عن النفس وليست طريقة لإحراز نقاط في المباراة.
إن الدروس التي حفظت في الكاتا كنز من الماضي لا يجب أن نتجاهلها ونبتعد عنها ولو بشكل بسيط وهذا الكنز قيم جدا يؤدي إلى اعادة إغناء وتوسيع القدرات للاعب الكراتيه أو لأي لاعب لفنون القتال .....

رياضة الكراتيه واقعية لا ضرب من الخيال ..........

يخطر ببال كل إنسان عندما يسمع كلمة كراتيه او لعبة كراتيه او فلم كراتيه فأول ما يخطر بالبال هو التحطيم والتكسير والقفز العالي او القفز من الأماكن الشاهقة والطيران في الجو وعمل كل الأشياء الغريبة والخارقة مثل إدخال يد في ساق شجرة او تحطيم جدار سميك باليد او القدم او إدخال الأصبع في جمجمة إنسان او حيوان او محاربة عدد كبير من البشر او حتى محاربة جيش بكامل عدته والأدهى من ذلك كله انه يخرج في النهاية منتصرا سالما من اي مكروه .
فهل من الممكن على الإنسان ان يفعل مثل هذه الأفعال * وهل يقبل العقل البشري الواعي مثل هذه الاعمال الغير معقولة *إن ما تشاهده عزيزي القاريء ما هو إلا مجموعة خدع تصويرية لا تمت للحقيقة بصلة * علك ان تعرف عزيزي القاريء بأن الإنسان محدود القوة ومحدود القوة ومحدودة التصرف * وأعلم أيضا ان الله سبحانه وتعالى خلق الإنسان من ضعف وقال في كتابه العزيز في سورة الروم ( الله الذي خلقكم من ضعف ثم جعل من بعد ضعف قوة ثم جعل من بعد قوة ضعفا و شيبة يخلق الله ما يشاء وهو العزيز القدير) * مع ان الإنسان ضعيف بجسمه فقد جعله الله قويا بعقله حيث يستطيع ان يفعل المستحيلات بهذا العقل الذي كرمه الله به .
فعندما يبدأ اللاعب بالتدريب على هذه اللعبة فأول ما يلبسه اللاعب هو اللباس الأبيض وهذا تعبير على بياض وصفاء هذه اللعبة بالتدريب على هذه اللعبة لذلك يتطلب من اللاعب الصفاء والنقاء كما ويتطلب منه صفاء القلب والنية الحسنة تجاه الآخرين . فإذا ما استعملت الطريق السليمة للتدريب من الناحية الجسمية والعقلية فإنك بإذن الله تصبح لاعب كراتيه جيد تستطيع بعدها ان تؤدي بعض الحركات الخطرة على الهدف المطلوب بشكل جيد كما وتستطيع الضرب باليد والقدم إلى أعلى مناطق الجسم كما وتستطيع مقاومة عدة خصوم في آن واحد وهذا كله يتطلب منك المواظبة والصبر على التدريب .
من هذا المنطلق يجب ان نعرف بأن رياضة كراتيه رياضة سامية وعالية وخالية من حقد او كره تجاه جميع المخلوقات ولا يمكن ان يدخل عقولنا ما نراه على شاشات التلفاز عن طريق الإشرطة او في دور السينما لأن ما نراه هو عبارة عن خدع لا تمت للحقيقة بشيء وان الكراتيه بعيد جدا جدا عن هذه الخدع فالكراتيه حقيقة واقعية موجودة وهي متمثلة بالعقل والقوة والخير كما ان ما نراه هو إساءة واضحة للكراتيه حيث لا يوجد في الكراتيه الدافع الإنتقامي أبدا * وإنما هو محاربة الشر بالخير ومحاربة الظلم بالعدل ومحاربة الكره بالصفاء والنقاء .

إستخدام الكراتيه في الوقت المناسب ...
يجب ان يكون واضحا انه لا بد من إستخدام تقنيات الكراتيه فقط في ظروف ماسة جدا وأليمة جدا وخطيرة .
نظريا لقد وصل لاعب الكراتيهمرحلة قوية لاستخدامها في الهجوم ولكن هذا الهجوم قد يكون قاتلا . لذا لا يبرر استخدام اسلوب الكراتيه إلا في الحالات محددة مثل :
1- دفاعا عن النفس ضد هجوم مستفز يظهر عليه بأنه يوذي ويسبب الموت او اعاقة خطيرة .
2- دفاعا عن شخص تعرفه من العائلة مثلا بسبب هجوم يؤدي إلى موت او اعاقة .
3- ان تتصرف تحت دعم او ضمن القانون خاصة اذا كان خطرا .
كما انه من المتوقع من لاعب الكراتيه ان يمتلك التحكم وكبح النفس وتقييدها"السيطرة على النفس" في جميع الأوقات . وتتميز وتجنب ظروف تستدعي استخدام العنف ومن المهم ادراك ان استخدام العنف يحمل الجازفة بأي يقاضي بأنه مجرم .
في عدة حالات كلا من الشرطة والقضاء غير متعاطف حول استخدام العنف فبعض القضاة يعتبرون استخدام فنون القتال مثل استخدام الأسلحة .
وكما يقول فناكوشي انه يجب على الشخص ان لا يعرف بأستخدام الكراتيه وأن لا يستخدمها سوى مرة او مرتان حسب الظروف التي يقع بها هذا الشخص .
وكما يقولون فإنه عندما يتقاتل نمران احدهما يجب ان يموت والآخر سيخرج بجراح رهيبة لذا على لاعب الكراتيه ان يدرك ان استخدام الفن القتالي هو جدي جدا ولا يجب التهأون بها ..

الصرخة -Kiai-
ان هذه الكلمة بإختصار تعني "صراخ الروح" وهي مهمة جدا للكراتيه وهي تتضمن شد الحجاب الحاجز وإخراج الهواء من الفم صانعا صوتا حادا قصيرا وليس شرطا أن يكون هذا الصوت هو كياي (kiai) بل قد يكون (eye) آي .. أو هاي (high) ..أو إيه (eigh).. وهي تختلف من شخص إلى آخروتسمى "ثبات الروح" و "تركيز الطاقة" ان بعض المدارس للتدريب لا تدرك تماما فائدة الصرخة فهي ليست فقط من اجل إخافة العدو الماثل أماك او أن تضع قوة إضافية في زفيرك فحسب بل هي أعظم وأهم من ذلك وتسيط تلخيص الفوائد بما يلي :-
1- استحضار روح القتال وإرهاب الخصم .
2- شد عضلات الصدر والمعدة معا مع اخراج قوة إضافية في النفس .
3- هذا الإنفجار التنفسي يقوم بتصميم تنفيذ التكنيك بشكل عجيب .
4- تعطي تناسق وإنسجام لعمل الروح مع العقل والجسم خلال تنفيذ التكنينك لتجعل اللاعب مقبلا على أداء الحركة بكل حواسه .
5- إعطاء الشجاعة وسحب التردد او التخوف من أداء التكنيك وبالتالي فإن التكنيكات القوية لا تصدر إلا مصاحبة مع هذه الصرخة .
ولذا وجب علينا ان ندرك معنى القاعدة التي تقول"المهارة والتكنينك تغلب القوة ولكن الروح تهزم الجميع وتبقى مستمرة فهي مصدر الطاقة الذي يحكمجسم الكائن الحي وهي مصدر جميع القوى " .
في مدارس الكراتيه يعتبر الصراخ في غير اللحظة المناسبة تماما خطأ كما ويوجد في الكاتا غالبا صرختان فقط في أماكن محددة ولكن في الـ JKA ليس خطأ أن تضيف صرخة خلال الكاتا في أماكن إضافية ومناسبة . ولكن يمنع هذا خلال الإمتحانات الرسمية والمنافسات ويجب على المتدربين خلال التدريب عند العد الخامس والعاشر بالصارخ أو عند تنفيذ آخر حركة من مجموع سلسلة حركات او حركةواحدة متتالية خلال تكنيكات القتال تحدث الصرخة في الهجمة الأخيرة وفي الهجمة العكسية للتكنيكات المتقدمة وتستخدم عندما يقوم المهاجم بتنفيذ تكنيك حاسم . ولا يعتبر الهجوم قويا او حاسما بدون صرخة .
ان الصرخة سترعب الخصم وستفتح لك هجوما عليه وانها أيضا قد تجعل الخصم يقوم بالرجوع إلى الخلف خطوة او أن يجفل وبالتالي تقوم بتنفيذ التكنيك المناسب الذي تريده .
وأيضا قد تمنع خصمك من ان يقوم بهجمة عليك بواسطة الصرخة فيتراجع ويتردد عن تنفيذ هجمة بشكل سليم .
وقد عرف سابقا فن من فنون القتال يسمى (كياي جيستو) الذي ركز على أساسيات استخدام الصرخة لأن التطبيقات الناجحة هي بحاجة إلى روح قتالية متميزة .
وبالتالي فإن الصرخة تزيد الطاقة للهجمة بواسطة العضلات اللازمة والمناسبة خلال التنفيذ وأيضا تساعد على امتصاص هجمة بواسطة نفث وزفير الهواء مما يجعل الصدر والمعدة أقوى وأصلب وأقل عرضة من أن يطرق الهواء خارجا .

لا تنسوا الردود يا رجاله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد عمرو
عضو مبتدئ


عدد المساهمات : 20
نقاط : 29290
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 13/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: سألنا خبرأنا عن الكاراتيه فردوا وقالوا الكاراتيه هو :.................   الأربعاء نوفمبر 18, 2009 5:38 pm

الف شكر على الموضوع الاكثر من رائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد فايد
عضو مبتدئ


عدد المساهمات : 25
نقاط : 29916
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 02/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: سألنا خبرأنا عن الكاراتيه فردوا وقالوا الكاراتيه هو :.................   الجمعة نوفمبر 20, 2009 8:24 am

لكا ارق الشكر والعرفان بتلك المجهود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد فايد
عضو مبتدئ


عدد المساهمات : 25
نقاط : 29916
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 02/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: سألنا خبرأنا عن الكاراتيه فردوا وقالوا الكاراتيه هو :.................   الجمعة نوفمبر 20, 2009 8:27 am

عايزين الادوات المستخدمة في رياضة الكاراتيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سألنا خبرأنا عن الكاراتيه فردوا وقالوا الكاراتيه هو :.................
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: كلية تربية رياضية :: قسم ابحاث التربية الرياضية-
انتقل الى: